روسيا.. معاقبة مسؤولين أنفقوا أموالا خيرية لاستجمام أطفالهم في تركيا

 

روسيا.. معاقبة مسؤولين أنفقوا أموالا خيرية لاستجمام أطفالهم في تركيا

قال محافظ مقاطعة بريانسك، ألكسندر بوجوماز، إنه سيعاقب موظفين في إدارة مدينة كلينسي، بسبب إرسال أطفالهم في رحلة إلى مدينة دمري التركية على حساب مؤسسة خيرية.

ونظم الصندوق الحامل لاسم أندريه كارلوف، السفير الروسي الذي قتل في تركيا، في مارس الماضي رحلة إلى تركيا لخمسين طفلا من مدينة كلينسي بمقاطعة بريانسك، للاستجمام.

وتزامنت الرحلة مع تسمية أحد شوارع المدينة التركية باسم الدبلوماسي الروسي القتيل الذي ولد في كلينيسي.

وفي وقت لاحق تبين أن من بين الأطفال المشاركين في الرحلة، أبناء مسؤولين محليين.

وقال المحافظ: “لا يمكن قبول مثل هذا السلوك من جانب الموظفين المسؤولين، وخاصة من وجهة النظر الأخلاقية. قمنا باتخاذ التدابير اللازمة، على سبيل المثال، فقدت لودميلا لوبسكايا، نائبة رئيس إدارة مدينة كلينسي، منصبها. سنعاقب كل المذنبين والمتورطين في هذه القضية، لكي لا تتكرر لاحقا”.

وفي وقت سابق، عند ردها على سؤال بخصوص ، لماذا بدلا من الأطفال العاديين، تم إرسال أبناء المسؤولين في هذه الرحلة، ردت السيدة لودميلا لوبسكايا بغضب وسخط بالقول: “وهل أطفال العاملين في إدارة المدينة، ليسوا أبناء مدينة كلينسي”؟ وأثار هذا الرد الوقح، ضجة واسعة جدا في مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر: نوفوستي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *